Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog


http://static.aujourdhui.ma/images_principale/Consulat-de-France-1254.jpgذهبت البارحة إلى القنصلية الفرنسية من أجل دفع ملف طلب التأشيرة ... في البداية تفرض عليك "ماما فرنسا" الإتصال من الهاتف لحجز موعد ... تدوم المكالمة ما بين 10 إلى 15 دقيقة - مع الموسيقى و هاديك الانسة اللي كاتقولك ساين راه سيباستيان غايجاوبك - بالأثمنة التالية " 6 دراهم دون احتساب الرسوم للدقيقة من رقم اشتراك و 15 درهم من جوال و 5 درهم من الهاتف الثابت ... ثم تنتظر دورك لدخول القنصلية أمام الشرطي الذي يظن بأنه من حراس جنة الفردوس ... ثم تدخل و تدفع مبلغ 660 درهم ... في الساعة 10 صباحا كان رقمي 59 أي أن 58 شخص دفعوا هذا المبلغ الذي لا ترجعه "ماما فرنسا" في حالة رفض التأشيرة لأنه ثمن دراسة طلبك ... أي أن في حدود الساعة العاشرة تم ضخ مبلغ 38,200 درهم في خزينة فرنسوا هولاند من مغاربة قد لا يؤدون مناسكهم في الشان إيليزي و حول برج إيفل القزديري ... ثم تنتظر دورك بمهانة إلى أن تستدعيك إحدى المتفرنسات و تتعامل معك وكأنك ستعيش في النعيم السرمدي إذا زحزحت عن المغرب و دخلت فرنسا ... قالت لي : ما سبب زيارتك ؟ فأجبت : دعتني فرنسا لحضور مؤتمر جراحي ففكرت بالأمر و وجدتها فكرة ممتازة خصوصا و أني اشتقت للجو الشتوي، شمس المغرب عيقات ... فقالت : حسن حسن ... طويت الملف و قالت : يوم الإثنين ستعرف هل ستأخد التأشيرة أم لا 

 

وانا خارج قلت فراسي : عشتي يا بوبوح فالزمان اللي فرانساوي يجي للمغرب واخا غير يدير شي غطيسة فتطوان مايسولو حد لا فين غادي لا فيزا لا عبو كليز ... ونتا غادي طبيب للعلم و المعرفة و كاتقوليك سير تاتجي و نشوفو واش اييه و لا لا ... بحال إلى فينا الطاعون و القمل و الجدام ... أظن نقلبها تركيا : كاتمشي بلا فيزا و سيباستيان كيساين أمام الشرطي التركي تايشوف واش عندو التأشيرة ولا لا ... العز 

Tag(s) : #مذكرات و خواطر

Partager cet article

Repost 0