Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

http://i47.tinypic.com/2hyxn34.jpgفي يوم من الأيام ... جاءتني الخواطر التالية   

 

حينما يتسخ الإنسان فإنه يرجع إلى مكونه الأصلي لكي يتطهر : الماء ... وحينما يجوع فإنه يبحث في منبعه الأول : التراب ... ولكن حينما يشقى و تتعب نفسه، فإنه يبحث عن السعادة عند البشر ... ولو بحث عنها في منبع روحه ومنتهى نفسه لوجدها ... إن إلى ربك الرجعى ... النفس تبحث عن الله و نحن نعطيها للبشر ... لا ينفع و لا يضر

وراء الكثير من "إن شاء الله" التي يرددها الناس هناك الكثير من "لا أستطيع أن أوفي بوعدي" ... وهذا هو الإختباء وراء الدين لإخفاء أمراض و عجز النفس ... كالذي يقول "السلام عليكم" في الصباح ولكنه شاهر سيف الحرب الباردة في وجهك طوال اليوم ... أو الذي يطلب منك خدمة "في سبيل الله" فتفاجئ بعدها أنها كانت في سبيل جيبه 

...

لو امتلأت شوارعنا بمقاصد الآيات و الأحاديث التي تنشر على حيطان الفايسبوك و التويتر لأصبحنا مع من أنعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين و حسن أولئك رفيقا ... ولكن الشارع حاجة و الحيوط حاجة أخرى 

Tag(s) : #مذكرات و خواطر

Partager cet article

Repost 0