Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

http://www.ouzinarimal.com/fotos/IMG_0077.jpgعلى عتبة الصحراء تتغير مفاهيم الجمال و تتغير مجالات الإهتمام و يتباطئ الزمان ويهدئ البال ويصبح هم الإنسان هو توقيت شرب الشاي ... فتصبح المرأة البدينة فاتنة في الموروث الثقافي الصحراوي وتصبح المواضيع البسيطة شيقة وتمر الساعة في ستين دقيقة - ليس في خمس كما في الرباط - ويبدأ البال يستشعر الحلاوة وتعتريه النقاوة المستمدة من رؤية الأفق المغطى بالرمال فيرتخي البدن و تنادي كل خلية فيه بالشاي الصحراوي الذي يشبه دواء التخدير والذي ينسى به مرضى التمدن والحداثة الزائفة مثلي شقاق ونفاق وكبر أهل العواصم ... أهل العواصم : يعيشون بلا حياة، يتنافسون على لقيمات، يصارعون بعضهم كما لو أن خزائن السماوات و الأرض قد نفدت ... على عتبة الصحراء أستريح لأيام من وجوه مغبرة تلهت وراء الأوهام ... أريح نفسي بوجوه ترضى بالقليل وتسعد باليسير، لا تساوي الدنيا لديها أكثر من كاس ديال أتاي مشحر ... واسير نتا نطح راسك مع الحيط

Tag(s) : #مذكرات و خواطر

Partager cet article

Repost 0